البحث والتطوير

البحث عن كواكب سيارة خارج النظام الشمسي

Release date: 
25.06.2014
من خلال رصد شموس المجرة، يحاول البروفيسور شاي تسوكر مع أفراد طاقمه البحث عن كواكب سيارة جديدة.
Add This: 
شركاء: 
مسار الجيوفيزياء وعلوم الغلاف الجوي والكواكب في جامعة تل أبيب
عندما تم إطلاق تلسكوب الفضاء جايا في شهر كانون الأول 2013، كان عبارة عن مشروع تم بناؤه من قبل وكالة الفضاء الأوروبية بقيمة ملياري يورو، حيث وجه رواد الفضاء من أرجاء العالم أنظارهم إلى هذا المشروع من منطلق توقع كبير. المعطيات العديدة التي سيتم جمعها خلال سنوات عمل التلسكوب الخمس من المتوقع أن تكشف عن معلومات كبيرة لها قيمة حول مكان، سطوع ودرجة حرارة نجوم مجرة درب التبانة، وبذلك يتم بلورة تصور جديد حول تشكل وتطور المجرة وكذلك ملامح مهمة حول الطاقة المظلمة، وهي القوة التي يعتقد أنها المسئولة عن وتيرة انتشار وتوسع الكون وتعتبر من الأسرار الكبيرة جداً للعلوم في أيامنا. إن الأجهزة المتقدمة جدا في التلسكوب تمكنه من إجراء فحص لمواقع النجوم بشكل دقيق حتى 10 ميكرو ثواني قوسية. ومن اجل إعطائك فكرة عن ذلك، فان هذه الدقة تمكنك من تحديد مكان حبة رمل على القمر من الكرة الأرضية بدقة مليمتر. في نهاية مهمة الخمس سنوات، فان جايا ستوفر خارطة ثلاثية الأبعاد للكون بدقة لم يسبق لها مثيل.
 
إحدى الأمور التي تثير الاهتمام حول مشروع جايا، هو إمكانية كشف عدد كبير من النجوم الخارجية الجديدة – كواكب تتواجد خارج نظامنا الشمسي. إحدى الطرق التي تمكن من اكتشاف الكواكب حول نجوم أخرى، هي من خلال تحليل المتغيرات في سطوع النجوم التي تحدث عندما يخفي كوكب جزءاً من نجمه الأم. البروفيسور شاي تسوكر من قسم الجيوفيزياء والعلوم الجوية والكواكب في جامعة تل أبيب عضو في طاقم باحثين سيقومون بتحليل معطيات الفضاء، ويتركز عمله في الكشف عن المتغيرات في السطوع التي تنجم من تلك الكواكب. ومع طالبة البحث لديه (اليوم تحضر لبحث ما بعد الدكتوراه في معهد وايزمن) الدكتورة يفعات دازيجان، اقترحا طرقاً لاستخدام الرصد من اجل تحسين احتمالات الكشف عن تلك الكواكب. يتلقى بحث البروفيسور تسوكر الدعم بشكل جزئي من قبل وزارة العلوم ووكالة الفضاء الإسرائيلية.
 

You might also like

{{research.img.alt}}
{{research.start}}
{{research.body}}