البحث والتطوير

نظام MEPS للدفع الكهربائي في الفضاء

Release date: 
17.12.2014
نظام MEPS، هو ثمرة تعاون بين وكالات الفضاء الأوروبية، وهو يهدف إلى تحويل قوة الدفع الكهربائية في الفضاء لتصبح أكثر ذكاءً وتوفيراً.
Add This: 
  • A built-in model of the Microsatellite Electric Propulsion System - MEPS - inside the microsatellite’s propulsion box
شركاء: 
شركة رفائيل، شركة ALTA
الدفع الكهربائي هي التكنولوجيا البيئية الأفضل للدفع في الفضاء، لأنها تقوم باستخدام غاز الزينون، وهو غاز نبيل (خامل)، غير سام ولا يسبب التلوث. ورغم أن نظم الدفع الكهربائية الكلاسيكية المتبعة اليوم تشغل محركات تستخدم طاقة كهربائية تصل إلى مئات آلاف من الواطات. هنا سيتم إدخال نظم MEPS (وهي اختصار الكلمات Microsatellite Electric Propulsion System)، وهي عبارة عن نظام دفع خاص، هو ثمرة التعاون بين وكالات الفضاء الإسرائيلية ووكالة الفضاء الدولية (ESA)، والذي سيتم تركيبه على أقمار صناعية صغيرة للغاية ومن المخطط أن تعمل بطاقة كهربائية منخفضة جداً بين 100 إلى 300 واط. النظام الجديد سيزن حوالي 15 كيلوغراماً فقط وسيكون ناجعاً جداً في استهلاك الوقود. إن وزنه المنخفض سيمكن الأقمار الاصطناعية من حمل أوزان خاصة وكبيرة تفوق ما كان عليه الأمر حتى الآن، وسيمنحها فترة حياة أطول  في المهمات حول الكرة الأرضية.
 
انطلق المشروع عام 2013 ومن المتوقع أن ينتهي عام 2016. حيث يتم تنفيذه من قبل شركة رفائيل الإسرائيلية وشركة ALTA الايطالية، بالتعاون بين شركات أخرى من ايطاليا واليونان وبإشراف وإرشاد وكالتي الفضاء الإسرائيلية والأوروبية.
 
لقد أصبح مجال الأقمار الصناعية الصغيرة متقدماً بشكل كبير ووكالات الفضاء في العالم تعتقد أن هذه الوتيرة ستستمر في المستقبل. في هذه الأقمار يتم استعمال تكنولوجيا متقدمة تمكن من تصغير المكونات دون التنازل على جودة عملها. تستخدم الأقمار الصناعية الصغيرة اليوم للتصوير وكذلك لتنفيذ مهمات علمية أخرى، كانت تنفذ بشكل تقليدي من قبل أقمار صناعية بأحجام متوسطة – كبيرة.
 

You might also like

{{research.img.alt}}
{{research.start}}
{{research.body}}