أخبار الفضاء

تعالوا لمقابلة رواد الفضاء في اسبوع الفضاء الاسرائيلي 2016

Add This: 
  • رواد الفضاء جاءوا للزيارة
بمناسبة اسبوع الفضاء الاسرائيلي 2016 دعت وكالة الفضاء الاسرائيلية خمسة من رواد الفضاء ليكونوا ضيوف شرف يتجولون بين المراكز الجماهيرية والمراصد في أنحاء البلاد والتي تشارك في أسبوع الفضاء. تعالوا لمقابلة النساء والرجال الذين صعدوا إلى الفضاء والاستماع إلى محاضرات شيقة عن مهماتهم المختلفة. يمكن الاطلاع على ساعات الزيارة على صفحة الفعاليات في أنحاء البلاد (جميع المحاضرات باللغة الانجليزية).
 
إذن من هم رائدات ورواد الفضاء الذين سيأتون للزيارة؟
 
 
سمانثا كريستوفورتي – من مقاتلة حربية إلى مكوك الفضاء: رائدة الفضاء الايطالية الأولى
 
سمانثا كريستوفورتي (39 عاماً)، رائدة فضاء في وكالة الفضاء الاوروبية، هي رائدة الفضاء الايطالية الأولى والتي حطمت الرقم القياسي لفترة مكوث امرأة  في الفضاء خلال مشاركتها في مهمة استمرت 199 يوماً و16 ساعة. كذلك شاركت في الرحلة الأطول في الفضاء لرائد فضاء من وكالة الفضاء الاوروبية كما كانت اول من تناول قهوة اسبرسو من ماكينة تحضير القهوة في المحطة الفضائية. ستصل كريستوفورتي إلى إسرائيل في اطار اسبوع الفضاء وستشارك في المؤتمر الصحفي حول موضوع اسبوع الفضاء وفي المؤتمر لذكرى ايلان رامون.
في تموز 2015 صورت كريستوفورتي صوراً وأفلام من محطة الفضاء تستخدم اليوم في برنامج التجول الافتراضي في محطة الفضاء. وهي تكثر من التغريد على حسابها في تويتر حول مواضيع المهاجرين، والحياة في الفضاء، كما اصطحبت معها في الرحلة إلى الفضاء بدلات ارتداها الممثلون في فيلم "ستار تريك".
ولدت كريستوفورتي وترعرعت في ميلانو وتم اختيارها لتكون من أول النساء اللاتي قبلن لقيادة الطائرات المقاتلة في ايطاليا. في عام 2009 انضمت إلى وكالة الفضاء الاوروبية وانهت تدريباتها في العام 2010. في تشرين الثاني 2014 سافرت إلى محطة الفضاء الدولية في مكوك الفضاء "سويوز" وعادت إلى الأرض في حزيران 2015. وعند عودتها حصلت على وسام الشرف الأعلى من الحكومة الايطالية.
كريستوفورتي حاصلة على لقب جامعي في الهندسة الميكانيكية من جامعة ميونيخ. وهي خريجة دراسات الطيران والفضاء من طولوز الفرنسية. لاحقاً درست الكيمياء والتكنولوجيا في موسكو كما درست علم الطيران والعلوم في ايطاليا.
ترى كريستوفورتي في محطة الفضاء بيتها الثاني في حياتها اليومية. ومن هواياتها: الرحلات، الغوص، اليوغا، والقراءة وتعلم اللغات.
 
 
غاريت رايزمن – رائد الفضاء اليهودي الأول والذي حمل علم اسرائيل إلى الفضاء إحياءً لذكرى إيلان رامون
 
غاريت رايزمن (48 عاماً) هو مهندس يهودي امريكي يعمل اليوم في (SpaceX) وهو رائد فضاء سابق في ناسا، كان اليهودي الأول الذي مكث في محطة الفضاء الدولية. وقد سافر في ثلاث مهمات إلى محطة الفضاء الدولية خلال دورة لرواد الفضاء. كان صديقاً لإيلان رامون رحمه الله ومنذ ذلك الحين يحافظ على تواصله مع عائلة رامون كما زار اسرائيل عدة مرات.
في حزيران 1998 تم اختياره من قبل ناسا لأول مرة كأخصائي مهمات. شمل تأهيله لهذه المهمة تدريباً على تقنيات البقاء في الماء والصحراء بالاضافة إلى جولات وتمارين لتحديد المواقع والارشاد العلمي وتأهيل مكثف حول مكوك ومحطة الفضاء الدولية (ISS).
شارك رايزمن كجزء من التدريبات في محطة الفضاء، في أنشطة الـ (NEEMO 5) والتي تتخصص في تشغيل المهمات في ظروف بيئية قاسية، وفي اطارها مكث 14 يوماً تحت الماء، وكانت تلك الرحلة الأطول لبرنامج (NEEMO).
اكمل رايزمن رحلته الاولى في الفضاء عام 2008 ومكث في محطة الفضاء الدولية ثلاثة أشهر متواصلة. في اطار هذه الرحلة قام بالسير في الفضاء لمدة 7 ساعات ودقيقة واحدة. في عام 2009 شارك رايزمن كضيف شرف في برنامج الخيال العلمي (Battlestar Galactica).
بعد 7 سنوات من كارثة مكوك الفضاء كولومبيا عام 2010. أعاد غاريت علم اسرائيل إلى الفضاء، تحت نجمة داوود الظاهرة على العلم يظهر شعار برنامج المنح على اسم ايلان رامون في وزارة العلوم.
يحمل رايزمن شهادة في التكنولوجيا والادارة من جامعة بنسلفانيا ودكتوراه في الهندسة الميكانيكية من جامعة كاليفورنيا. يعمل رايزمن اليوم كمهندس كبير في شركة (SpaceX) في كاليفورنيا حيث يتخصص في انتاج وتسويق الصواريخ ومركبات الفضاء المتطورة. بعد انضمامه للشركة وضع رايزمن نصب اعينه  هدف تخفيض تكاليف السفر في الفضاء بحيث يتمكن كل شخص من شراء تذكرة سفر، وذلك بواسطة إعادة استخدام الصواريخ التي تحمل المركبات إلى الفضاء. في كانون الأول 2015 نجحت (SpaceX) لأول مرة في ارسال صاروخ اطلاق إلى الفضاء ثم اعادته إلى الكرة الأرضية.
 
 
الدكتورة شانون ووكر – من مختبر على الكرة الأرضية إلى مختبر في الفضاء
 
الدكتورة شانون ووكر (51 عاماً)، عالمة ورائدة فضاء في ناسا، اختيرت عام 2004 لمسار تأهيل رواد الفضاء وكأخصائية مهمات في ناسا. اجتازت ووكر كامل مسارها المهني في ناسا، بدءاً من عملها كتقنية في المركز التكنولوجي في ناسا ثم اختيارها لاحقاً كرئيسة لطاقم المهندسين. ستشارك ووكر خلال اسبوع الفضاء الاسرائيلي في المؤتمر الصحفي الخاص بمؤتمر رامون للثقافة، وستزور مركز الفضاء في يركا وستشارك في مؤتمر تخليد ذكرى ايلان رامون في بئر السبع.
ترعرعت ووكر ودرست في هيوستن بتكساس وحصلت على القابها العلمية الثلاثة من تكساس: اللقب الأول في الفيزياء، اللقب الثاني في العلوم، والدكتوراه في فلسفة الفضاء والفيزياء الفضائية.
في بداية طريقها عملت كتقنية في مركز الفضاء جونسون وعملت كمراقبة للرحلات. في عام 1999 مكثت حوالي العام في وكالة الفضاء الروسية في موسكو. وعند عودتها عملت كرئيسة للطاقم التقني في محطة الفضاء الدولية من الكرة الأرضية.
شمل مسار تأهيلها في ناسا تدريبات على البقاء في ظروف البحر والصحراء وفي نهايته انضمت إلى طاقم من 14 رائد فضاء مكثوا في محطة الفضاء الدولية. نتيجة لخبرتها الطويلة كمرشدة لطواقم رواد الفضاء، تم تعيين ووكر في منصب رئيس طاقم الدعم التقني. في اطار عملها كانت مسؤولة عن التنسيق بين الطاقم وتخطيط المهمات. بالاضافة لذلك تم تعيينها كمسؤولة اتصال مع مركز المراقبة في هيوستن وعملت كمسؤولة عن الاتصالات بين طاقم مكوك الفضاء ومركز المراقبة الأرضي.
في عام 2010 شاركت في رحلة أخرى إلى محطة الفضاء الدولية على متن مكوك الفضاء "سويوز" ومكثت في الفضاء لمدة أربعة أشهر.
فازت ووكر بالعديد من الجوائز، منها سبع جوائز عن نشاطاتها في محطة الفضاء الدولية وتسع جوائز أخرى عن انجازاتها الأخرى. ووكر متزوجة اليوم من رائد الفضاء آندي توماس وهي عضو في اتحاد الطيارين وفي المنظمة الدولية للنساء الطيارات.
 
 
جوزف أكبا – من غبار الطباشير إلى غبار النجوم: المعلم الذي وصل إلى الفضاء 
 
جوزف أكبا (49 عاماً)، رائد الفضاء الأول من مواليد بورتوريكو وهو أحد ال 14 رائد فضاء اللاتينيين، كان واحداً من مرشدين اثنين كانا على متن مكوك الفضاء "ديسكفري" وشارك في عمليات السير في الفضاء. سيزور اسرائيل لأول مرة خلال اسبوع الفضاء، وسيشارك في المؤتمر الصحفي وفي لجنة الحكام في اولومبيات الفضاء على اسم ايلان رامون.
بدأ سيرته المهنية في أعمال تثقيفية مختلفة وتم اختياره لاحقاً لبرنامج رواد الفضاء، فاز بوسام شرف من قبل حكومة بورتوريكو.
أكبا حاصل على شهادتين في الجيولوجيا، اللقب الأول من جامعة كاليفورنيا واللقب الثاني من جامعة أريزونا. في عام 2004 تم اختياره من قبل ناسا كأخصائي مهمات. في أذار 2009 انضم لرحلة إلى محطة الفضاء الدولية على متن مكوك الفضاء "ديسكفري" وتم تعيينه كرئيس للطاقم التقني والذي عمل على تنفيذ أعمال الصيانة للألواح الشمسية للمحطة. خلال هذه المهمة قام بالسير مرتين في الفضاء لمدة استمرت 12 ساعة و57 دقيقة.
عمل كجيولوجي في مواقع تعرضت للتلوث في كاليفورنيا وكان ضالعاً في مشروع تنظيفها. في اطار خدمته العسكرية في جيش الولايات المتحدة الأمريكية عمل في التوعية البيئية في جمهورية الدومينيكان. وعمل لاحقاً كمدير لمركز البحوث البحرية في جزر الكاريبي كما عمل استاذا للعلوم والرياضيات في الولايات المتحدة.
في عام 2012 انضم إلى مكوك الفضاء الروسي "سويوز". وخلال رحلته شارك في اجراء العديد من التجارب. يعطي خلال عمله كمدرس أهمية كبيرة لكونه مصدر إلهام للأجيال القادمة. في لقاء مع موقع وكالة الفضاء ناسا قال: إن الطريق الأفضل للتعليم هي بالتصرف كقدوة.
جوزيف أكبا يهوى الخيال العلمي حيث ابدى اهتماماً بالفضاء منذ طفولته. كما كان يتابع مهمات ابولو المختلفة إلى الفضاء مع والده وجده.
 
 
د. سو ياون – رائدة الفضاء الكورية الأولى 
 
د. سو ياون (40 عاماً)، هي رائدة الفضاء الكورية الأولى التي وصلت إلى الفضاء وبذلك كانت المرأة الكورية الأولى التي تسافر إلى الفضاء. اعتبر عملها انجازاً وطنياً. سو ياون هي ايضاً الممثلة الثانية عن القارة الأسيوية التي تسافر إلى الفضاء. قامت برحلتها الأولى إلى الفضاء في سن 30 عاماً برفقة رائدا فضاء من وكالة الفضاء الروسية. خلال رحلة العودة إلى الكرة الأرضية واجه الطاقم مشكلة وانحرفت مركبة الفضاء عن مسار الهبوط ولكن رواد الفضاء لم يصابوا بأذى.
سو ياون تحمل اللقب الأول والثاني في الهندسة الميكانيكية من معهد العلوم والتكنولوجيا في كوريا وحاصلة على الدكتوراه في التكنولوجيا الحيوية (بيوتكنولوجيا).
خلال دراستها كانت واحدة من اثنتين اختيرتا من بين 36000 متقدم للسفر إلى روسيا من أجل التدرب على السفر لمحطة الفضاء الدولية. في نيسان 2008 سافرت على متن مكوك الفضاء "سويوز 12" إلى محطة الفضاء الدولية برفقة رائدا فضاء روسيان. ركزت في بحوثها على التجارب على النباتات في الفضاء وتأثير انعدام الجاذبية عليها. خلال مكوثها في الفضاء وعلى مدى عشرة أيام تقريباً، قامت بتصوير وجهها من اجل فحص اذا طرأ تغيير على انتفاخه كما تركت في المحطة أغراضاً أصلية من كوريا مثل النقود وقصاصات ورقية.
منذ عودتها إلى الكرة الأرضية تعمل سو ياون في بحوث مختلفة وتبادر إلى برامج تثقيفية متنوعة كما تعمل كباحثة كبيرة في (KAIST) (جامعة في كوريا). بالاضافة لذلك تعتبر سو ياون عضواً في طاقم القيادة النسائية. وهذه زيارتها الثانية إلى البلاد.
 

You might also like

{{new.img.alt}}
{{new.start}}
{{new.body}}